أحقاً مضى زيد؟!
شعر/ نادر سعد العمري
المصدر: شبكة رواء للأدب الإسلامي

ما أقسى أن نفارق الأحباب! ، فكيف إذا كان الفراق موتاً لا لقاء بعده إلى يوم الدين؟! ، كم سلب الموت منا حبيباً ، وكم خطف من بيننا إلفاً لا صبر للقلوب عنه ، فلا نسلو عن مصيبة إلا وأختها على إثرها ، وإنا نرى مصارعنا في مصارع أحبابنا ، فأحسن الله عزاءنا في أحبتنا وفي أنفسنا ، وجمعنا في الفردوس الأعلى...
وقد اخترمت المنية أخي ورفيق دربي أبا رويس زيد بن صالح بن شنظور ـ رحمه الله ـ يوم الخميس خامس جمادى الأول سنة 1430هـ ، فعجز البيان أن يسعفني لرثائه من هول الصدمة ، وعندما عاودني صوابي احتسبته عند الله ، لعل الله أن يجمعني به في دار كرامته وقلت هذه الأبيات المتواضعة التي لا تعبر عن مدى الأسى الذي يعتلج في النفس:
[poem=font="simplified arabic,5,black,normal,normal" bkcolor="limegreen" bkimage="backgrounds/4.gif" border="ridge,5,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
أُغالبُ حُزني والدمـوعُ سواجمُ=وفي القلبِ من هول المصيبةِ ضارمُ

وما هالني إلا فراقُ أحبَّةٍ=رزئتُ بهم فالقلب حيرانُ واجمُ

همُ ارتحلوا عنِّي وخُلِّفتُ بعدهمْ=وإني على إثْر الأحبةِ قادمُ

ولو كنت أدري من سيصرعهُ الردى=لكنَّا لأقداح الردى نتقاسمُ

ولكنها الأقدار لا تدعُ امرءاً=وما أحدٌ مما قضى الله ُسالمُ

لكَ اللهُ يا قلبي رزئتَ بصاحبٍ=له في سماء المكرُماتِ معالمُ

رزئتَ بزيدٍ بغتةً فتغيَّرتْ=عليك رحابُ الأرضِ فالكونُ قاتمُ

أخٌ أرْيحيٌّ طيبُ الذِّكْرِ ليِّنٌ=عزيزٌ كريمٌ لا يدانيه حاتمُ

فو الله ما أدري أفي واقعٍ وقد= نَعَوْهُ إليَّ أم أنا اليومَ نائمُ

أحقاً ثوى زيدٌ؟! أحقاً مضى بلا=وداعٍ حميمٍ؟! هل أنا الآن حالم؟!

فلا زال (زيدٌ) في مخيلتي بدتْ=على وجهه الأنوارُ ، والثغرُ باسمُ

كأني به بين الأحبة جالساً=كريمَ طباعٍ زيَّنتْهُ المكارمُ

له في قلوب الصحْبِ حبٌّ ومنـزلٌ=رفيعٌ علت في الله منه الدعائمُ

كأني به في الخير يسعى بهمةٍ=وجدٍّ وإخلاصٍ وإن لام لائمُ

بكلِّ يدٍ بيضاء خَطَّ مناقباً=ستبقى مدى الأيام منها معالمُ

كأني بصوتٍ منه يهمسُ قائلاً:=" رحلتُ ... وداعاً عهدُنا يتقادمُ

... وداعاً أخي إني احتسبتُك راضياً=قد اختارك الرحمنُ ... ما أنا نادمُ

ولكنها العبرات نسكبها أسىً=وشوقاً إذا هبَّت علينا النسائمُ

عليك سلامُ الله ما أشرق السنا=وما ناح في الأيكِ النضيرِ الحمائمُ[/poem]
جمادى الأول 1430هـ
مايو 2009م