النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: نسب المعلم عبد الحق من خلال ديوانه الوقائع (الحلقة الأولى)

  1. #1
    مدير الإدارة العلمية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    602

    افتراضي نسب المعلم عبد الحق من خلال ديوانه الوقائع (الحلقة الأولى)


    [overline]نسب المعلم عبد الحق من خلال ديوانه الوقائع (الحلقة الأولى)[/[/overline]

    كتبه/ نادر سعد العمري[justify]
    وجدت اليوم فرصة للتمعن في بعض قصائد (ديوان الوقائع فيما جرى بين بني تميم ويافع) للشاعر سعيد بن عبيد بن مبارك بن سعيد الملقب بالمعلم عبد الحق ـ طيب الله ثراه ـ الذي عاش في حضرموت بين سنتي (1213هـ - 1289هـ).
    وقد سبق أن تواصل معي بعض أحفاده في بحثهم عن نسبه واعتقادهم أنه يافعي تحالف مع بني تميم في حضرموت سنة 1254هـ، وبقي على حلفه معهم بعد أن انتقض الحلف من بقية القبائل اليافعية، وأن بني تميم اليوم يخفون نسبه.
    وأحب أن أوجز ما لاحظته في قراءتي للقصائد في نقاط:

    أولاً: تظهر شخصية الشاعر من خلال قصائده فهو قبيلي معتز بالقبيلة إلى درجة كبيرة في كل قصيدة من قصائد الديوان تقريباً، وهو أيضاً مهتم بالحرب وفنونها وصاحب تجربة واسعة وخبرة كبيرة بأحوال بلاد حضرموت في عصره.

    ثانياً: اللهجة اليافعية ظاهرة بقوة في قصائد الديوان كلها تقريباً ـ مع وجود كلمات حضرمية قليلة ـ، وكذلك الطريقة اليافعية في نظم الشعر الشعبي التي تجدها عند يحيى عمر أو الفقيه أحمد بن عبد الله بن عز الدين البكري أو راجح هيثم بن سبعة اليهري، أو غيرهم من الشعراء القدامى، وكأني أقرأ لشاعر يافعي من أهل الجبل وليس لشاعر ولد في حضرموت. ويكفي أن تعمل مقارنة بين شاعر من حضرموت معاصر للمعلم وبين لهجة الشاعر وأسلوبه حتى ترى الفرق ـ حسب ظني ـ والله أعلم.

    ثالثاً: وجدت الشاعر في عدة مواضع يفتخر بيافع وبطولاتهم، مع أنه لا يوجد في الديوان ـ تقريباً ـ لفظ صريح في انتسابه إليهم، وفي الوقت نفسه لا يوجد ما يشير ـ حسب اطلاعي في الأمرين ـ إلى انتساب الشاعر لبني تميم بل يخاطبهم على أنه شيء وهم شيء آخر، انظر القصيدة الموجودة في ص116 مثلاً، وكقوله وهو يفتخر بيافع في ص132:

    يذكر بني مالك وفي حملاتهم = ما هو قبيلي كل من لا يعدي
    يافع وشل ايديك وبامدح يافع = من خوفهم كلٌّ على ارضه يحدي
    ...
    له تسعة اشهر وابتدا في العاشر = شاف التميمي شل حرفة جدي
    واليافعي شيد مباني نايفة = وعبَّر اشهُر ما ارتعد من جندي

    أقول: ولا يحسن قراءة هذه الأبيات بوزنها الشعري إلا من يجيد لهجة يافع وطريقتهم في النظم، وهذه القصيدة تشبه في الوزن قصيدة الفقيه البكري في القرن الحادي عشر الهجري التي مطلعها:

    بد ع القوافي يامهيمن سالك = يامرتجى يافالق الإصباحِ
    يا باقياً وأرواح خلقك فاني = ومحيي الأجساد والأرواحِ
    لان ما عمل الفقيه بصالح = ولا ذنوبا جائرات اقباح

    وقصيدة السلطان سيف بن قحطان العفيفي في القرن الثاني عشر التي مطلعها:



    قال الذي من فوق بيضاء تسـرج = صفراء عجيبه طالعـه للسعديـن
    أنا المُسمى سيـف بـارق لعمـج = سيف الحنيفه مُقتشـط ذو حديـن
    والجد عبـد الله بـن أسعـد ينهـج = من نسل خالـد مُنتسـب بالجدين


    مما يدل على أن هذا الوزن الشعري كان للفخر دون غيره ، وهذا عرف خاص لقبيلة يافع.
    والمعلم عبد الحق يفخر ببني مالك من يافع، ويذكر أنهم لا يخافون من أحد، بينما غيرهم يخاف من سطوة يافع، ويشير إلى أن التميمي شل (أخذ) حرفة جد الشاعر!، فمن هو جد الشاعر؟ وما هي حرفته؟
    الإجابة من الطابع العام للقصيدة، فبنو تميم قبيلة مرهوبة الجانب، ولو كان الشاعر منهم لما قال: (والتميمي) ويفتخر عليه بأنه أخذ حرفة جده!. ومعلوم أن حرفة يافع في حضرموت وفي غيرها هي الحرب والقتال، فقد كانت أرواحهم في أيديهم أينما دعاهم داعي الحرب هبوا ولبوا النداء.

    ولكن لماذا لا ينتسب الشاعر صراحة إلى يافع في شعره؟
    هناك أكثر من احتمال، فيحتمل أن جامع ديوانه (الوقائع) أخفى منه أشياء لأسباب لا نعلمها...
    ويحتمل أن الشاعر اختلف قبلياً مع قومه يافع، فاحتفظ بحلفه مع بني تميم، وأخفى نسبه لأغراض سياسية وقبلية، وقد أشار الشاعر إلى هذا في ص138 من الوقائع حيث قال:
    من حل عند القوم شل بلاهم = ومن نسي ماله عليه اهيانه
    يدلي على ماله بحق أو باطل = من لا طعن بيده خذوا بلدانه
    صالح حليف القبولة بن سالم = لي ما خفا ما قال في قيفانه
    تأمل قوله: (من حل عند القوم) ترى أنه يشير بأسى بكلمة (من) الدالة على العموم إلى خصوص معين في نفس الشاعر، والأصل أن يكون هذا المقصود بالخصوص هو الشاعر نفسه، والقوم المقصودون هم حلفاؤه من بني تميم.
    وأرى أن كلمة (ماله) في الشطر الثاني يقصد بها قبيلته، أي: أن من نزل بين قوم وحالفهم أخذ من بلائهم ومشاكلهم وحروبهم، ومن نسي قبيلته الأم هان بين غيرهم إن لم يُدلِ مع هؤلاء الغير بالحق والباطل ويطعن معهم بيده حتى لا يذل بينهم.
    وقوله: (صالح حليف القبولة بن سالم) يعتمد فهمها على معرفة من هو (صالح بن سالم) المذكور؟ فإن كان من تميم دلَّ بصريح العبارة أن الشاعر حليف لهم وليس منهم، وكلمة (القبولة) معناها (العصبة القبلية) في لهجة يافع.
    ويحتمل أن بني تميم تعمدوا إخفاء نسبه فيما بعد بإخفاء الوثائق والقصائد الصريحة.

    وقد يستدل بقول المعلم في الوقائع:
    (وشيخنا السقاف قبل القوم يهري يا أبائي) على أنه من مكتب اليهري !
    لكن من وجهة نظري لا يدل هذا دلالة صريحة على فخيذة الشاعر، لأن كلمة (يَهْري) ـ بفتح الفاء وسكون الهاء في لهجة يافع ومعظم القبائل الجنوبية معناها يتحدث أو يتكلم، وتأتي بمعنى يبالغ في الكلام إلى درجة الكذب، وقد وردت الكلمة أيضاً في قول الشاعر المعلم ص114:
    (وبن صالح عوض فوقهم يهْري وينهم).
    ووجود (يا) قبل (يهري) في بعض المراجع يبدو مخلاً بالوزن ويحتمل أنه خطأ مطبعي والله أعلم[/justify].
    لكل شيء إذا ما تم نقصانُ فلا يغر بطيب العيش إنسانُ

  2. #2
    مدير الإدارة العلمية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    602

    افتراضي

    ومن باب إتمام الفائدة هذه ترجمة توضيحية أرسلها لي أحد الإخوة من أحفاد المعلم من (صلالة) في عمان هو الأخ عبد الله المعلم ـ جزاه الله خيراً ـ.وهي تسلط الضوء على حقائق كثيرة، وأتمنى أن يسامحني الإخوة على نشرها دون الرجوع إليهم، فقد وجدتهم نشروا مقالات مماثلة في أكثر من منتدى، يقول الأخ في رسالته:
    ((المعلم عبد الحق ( سعيد بن عبيد بن مبارك عبد الحق) من مواليد 1213هـ - 1289هـ

    1- قدم مع أولاد عمه من يافع وحطوا في دمون وعقدوا حلفا (حلف مخوة) مع قبائل بني تميم سنة 1254هـ / تفاصيل هذا الحلف في الصفحة الأولى من ديوان الوقائع
    2- تم نقض هذ الحلف من قبل قبائل يافع لوجود بعض العيوب في هذا الحلف وانسحبت هذه القبائل الى مناطقها في شبام وسيئون والقطن والقرى المجاوره
    3- تزوج المعلم عند السادة آل شهاب
    4- أولاد المعلم أربعة وهم : أحمد وعلي وعوض وسالم
    5- أولاده أحمد وعلي توفيا في المعارك التي خاضوها مع الحلفاء
    6- ولده عوض عاصر حياة والدة السياسية والعسكرية والقبلية ولا نعرف اذا كان لديه ذرية أم لا
    7- ولده سالم تزوج عند اخواله السادة وأولاد سالم هم : أحمد وعلي وعبد الرحمن وعقيل وعلوي ومطهر وسعيد
    8- جميع اولا د سالم بن سعيد لا نعرف عنهم شيئا ما عدا سعيد الذي أولاده : مبارك وعبيد
    9- قطن حفيد المعلم وهو سعيد بن سالم بجوار مقدم بني تميم في قسم مع أولاده: مبارك وعبيد
    10- تزوج مبارك بن سعيد في تريم وأولاده : عوض وسعيد
    11- هاجر مبارك بن سعيد مع ولده سعيد الى ظفار مع صديقه السيد عبد الله بن علوي الحداد في القرن التاسع عشر الميلادي وسكنوا بلدة الدهاريز وهاجر ولده سعيد مرة اخرى الى رخيوت وتزوج هناك
    12- عوض ولد مبارك تزوج عند ال عمرو بن عيسى التميمي ولم يهاجر مع والده الى ظفار وأحفاد عوض متواجدين في الامارات واليمن
    13- عبيد ولد سعيد بن سالم ظل في قسم وأحفاده منتشرين في سيحوت وتريم وباعلال والديس وعدن وصنعاء وأندونيسيا ودول الخليح
    14- ظل المعلم في الحلف ولم ينسحب منه وبقى في دمون مع قبائل بني تميم وعمل الأتي :
    - تعليم الاهالي في دمون والقبائل المجاورة اللغة العربية
    - تحفيظ القرآن الكريم
    - لقبه الاهالي بلقب (المعلم) واصبح مشهورا بهذا اللقب ودالا عليه وحده في سائر أنحاء حضرموت
    - دخل عليهم الضوء والغدرا وقال علمتهم حد عرف قدري وحد قدار
    يقول المعلم صبرت معهم وغيري لم يطق صبرا ويقصد ابناء عمومته الذين لم يصبروا وانسحبوا من الحلف
    - عمل المعلم على توحيد صفوف قبائل بني تميم الذين كانت بينهم الكثير من التفرقة والمنازعات واصبحوا تحت راية واحدة بفضل جهود المعلم
    - كان المتحدث والناطق الرسمي لهم في جميع المحافل مع الرؤساء والعشائر والقبائل المختلفة في حضرموت
    - كانت جميع مراسلات ومكاتبات قبائل بني تميم مع السلاطين ورؤساء العشائر تتم عن طريق المعلم
    - قام بقيادة جيوش قبائل بني تميم وكان يضع لهم الخطط والتفاصيل في الحروب التي خاضوها ضد القبائل الاخرى
    - توحيد صفوف الحلف بين الدولة القعيطية وقبائل بني تميم وجعل كلمتهم واحدة ورايتهم واحدة في مواجهة التحديات الكثيرية
    - كان السلاطين ورؤساء القبائل يستشيرون المعلم في كثير من المواقف الحربية والقبلية في حضرموت
    - اشتهر المعلم في حضرموت بافكاره وتواضعه ورفقه بالرعايا من القبائل الصغيرة والمستضعفة لتجنيبهم ويلات الحروب
    - كان كثيرا ما يقدم مقترحات لحل المشاكل التي تحصل بين القبائل
    - اكسبت هذه العوامل شهرة واسعة وكبيرة للمعلم في وادي وساحل حضرموت

    بسبب تلك العوامل مجتمعة والتي رأها السلطان القعيطي وبعض القبائل بأنها سحبت البساط والشهره منهم وخصوصا ابن عمه السلطان القعيطي والذي كان يعتبر المعلم منافسا قويا له ولا بد من التخلص من نفوذه وسلطته القوية على القبائل ويجب اقصاءه نهائيا من الساحة السياسية والعسكرية في وادي وساحل حضرموت فأصدر السلطان محمد بن عمر القعيطي مرسوما يقضي بعزل ابن عمه المعلم من الساحة السياسية نهائيا حيث كان يعتبره من المعارضين لسياسته في بعض القضايا المهمة ومعاقبته لعدم وقوفه ومسايرته وتأييده للسلطان القعيطي فارسل هذا المرسوم عن طريق قصيدة أرسلها الى المعلم بواسطة الشيخ عبد الله بن صالح النقيب اليافعي والتي كال فيها السلطان محمد القعيطي السب والشتم على المعلم على مواقفه المعارضه لسياسته مذكرا إياه بضرورة الوقوق مع القبيلة مهما كانت االظروف والاسباب والمبررات وأن لا ينصاع للآخرين والذين لن يفيدونه ويقصد هنا بني تميم وقال له ان الحلف هذا نحن نقضناه وانسحبنا منه فلا يجوز ان تظل وتبقى فيه حيث لا يجوز أن يقام هذا الحلف بين اثنين ( حلف يافع مع بني تميم سنة 1254هـ) ثم انتقل واستعرض السلطان القعيطي قضية مقتل السلطان الكثيري الضيف الذي قتله السلطان االقعيطي ومعارضة المعلم لقتل الضيف مهما كانت الأسباب والمبررات ومن ثم طلب المعلم من السلطان القعيطي التحكيم القبلي في هذه القضايا في سدة القارة للحكم في جميع هذه التهم الموجهة للمعلم والتي رأئ المعلم ان هذه التهم السياسية هي لاقصاءه وابعادة من الساحة السياسية فقال له المعلم : لماذا لم تقل لي ذلك من قبل عندما كنا نعيش مع بعض في هناء وسرور؟ لماذا الآن تطلب مني هذا ؟هل لان الامور اصبحت الآن مستقرة واضمحلت الدولة الكثيرية واصبحت الاجواء السياسية والعسكرية مستقرة لصالحك وتريد الآن أن تصفي الحسابات السياسية مع أبناء عمومتك ....
    وهناك الكثير من المواضيع في تلك القصيدة السياسية التي ارسلها السلطان محمد بن عمرالقعيطي الى ابن عمه المعلم .....

    في النهاية المعلم زعل زعلا شديدا على هذه المؤامرة والتي أتت من أقرب الناس إليه وترك وهجر قبيلته وأصبح من بعدها يلقب فقط باسم لقبه الشهير المعلم وهاجر أحفاده في حياته الى بلدان مختلفة ومناطق مختلفة داخل اليمن وكان لا يذكرون اسم قبيلتهم يافع في البلدان التي هاجروا إليها إلا لأناس معروفين ويثقون فيهم حتى لا ينبشون الماضي بالرغم من ان هذه القصة كانت مشهورة في حضرموت ذلك الوقت وجميع القبائل تعرف عن هذه القصة المحزنة التي حلت بالمعلم ولذلك ظل الاخفاء والتستر على هذه القصة مستمرا حتى يومنا هذا ؟؟

    وقد ساعد القعيطي في التغطية على هذه التصفية السياسية للمعلم قبائل كثيرة منهم السادة وبني تميم لخوفهم من السلاطين ال القعيطي في ذلك الوقت
    لهذا السبب نرى الكتاب جميعهم في حضرموت لا يذكرون اسم قبيلة الشاعر المعلم عبد الحق وانما يذكرونه بلقبه فقط في كتبهم وتم الايحاء والتمويه لهم بانه من قبيلة عبد الحق في شبوه حتى لا يعرف اي احد بما حدث للمعلم في الماضي من نفي وابعاد من قبيلته الاصلية يافع من قبل السلطان القعيطي
    أخفوا بني تميم عن أولاد عمنا في سيحوت نسبهم قبل 120 سنة عندما أتوا اليهم طالبين معرفة نسب أجدادهم فأعطوهم نسبهم ناقصا بدون ما يذكرون لهم في الوثيقة اسم الشاعر عبد الحق وقبيلته والذي يعتبرونه غير موجود في نسبهم , فذكروا لهم في الوثيقة ان ال سعيواد هو سعيد بن سالم عبد الحق ولم يكتبوا لهم اسم جدهم الشاعر سعيد بن عبيد بن مبارك الذي يأتي بعد الاسم سالم وهي مؤامرة ايضا من بني تميم بحق أحفاد المعلم....
    اما احفاد المعلم الذين هاجروا الى ظفار في الدهاريز ورخيوت فقد أخفى السادة ال الحداد نسبهم عنهم ولم نعرف نحن الاحفاد إلا اللقب فقط والذي قالوا لنا السادة ال الحداد هذا لقب جدكم الذي أتى من تريم الى ظفار مع جدنا السيد عبد الله بن علوي الحداد في القرن التاسع عشر الميلادي وطيلة تلك الفترة كنا نشك بأن قبيلتنا هي المعلم فلابد أن هذا اللقب يخفي تحته شيئا كبيرا بالرغم من ان العلاقة كانت قوية بيننا وبينهم وصاهرنا القبائل في جميع المناطق التي سكن فيها احفاد المعلم حتى السادة كانوا يريدون مصاهرتنا ورفضنا مصاهرتهم ....

    أعطونا السادة آل الحداد ملاحظات من بعيد لبعيد وهي التي ساعدتنا كثيرا في البحث مثل: جدكم مبارك من تريم وجدكم له ارتباط وعلاقة بالسادة في تريم اسماءكم هذه قريبة من أسماء اجدادكم في تريم وهناك علاقة زواج ومصاهرة بين السادة والمعلم في تريم , وجدكم في ظفار دفن بجوار جدنا وأخيرا سألنا واحد من السادة فأخبرنا أن المعلم في الدهاريز يافعي وقبل ذلك كله معلومات ال كثير والبدو والمهرة القادمين من منطقة رخيوت حيث كان يعيش احد أجدادنا ( سعيد بن مبارك ) , اخبرونا هؤلاء ان جدكم المعلم يافعي ولكننا كنا نستمع ولكن بدون اهتمام وأخبرونا أخوالنا الصيعر قبل 20 سنة والذين كان بعضهم يقطن في ضلكوت بأنكم من يافع ولكن لم نصدق ذلك طوال تلك الفترة وكثير من الناس يقولون لنا انكم من يافع ولكننا كنا نتجاهل لعدم وجود اي دليل لدينا ثم ظهر أخيرا كتاب الشمائل في أنساب القبائل للمحرمي الكثيري والذي ذكر فيه , في صفحة 262 اسماء القبائل اليافعية التي سكنت في الدهاريز في ظفار وكانت قبيلة المعلم من ضمن تلك القبائل اليافعية المذكورة فتأكدنا ان بحثنا يسير في الاتجاه الصحيح بالاضافة الى ذلك أقوال المقدم قيس والشيخ عبد الله العوادي اليافعي والذين أخبرونا أن المعلم يافعي وأخيرا لم يتبقى لدينا الا معرفة الفخذ والبطن حتى نتأكد تماما ))
    التعديل الأخير تم بواسطة نادر سعد العمري ; 11-25-2010 الساعة 09:24 PM
    لكل شيء إذا ما تم نقصانُ فلا يغر بطيب العيش إنسانُ

  3. #3
    مشترك جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي

    شكر اخي نادر على ماذكر وعقبت وان كانت الدلالات الشعرية ماهي الا انطباعات وجدانية لاحساسات الشاعر ورغباته وان كان في كلام الشاعر عبد الحق لكنة يافعية فهذا ادعي الى نسبته لكني اختلف معك في امور وهي :
    1- أن القبائل اليافعية ساكنة حضرموت قسمان :قسم احتفظ بمسماه اليافعية بحسب امتداده اليافعي وهذا لاخلاف فيه وقسم قسم اضمحل في البيئة الحضرمية وتبوب بالبا النسبة الى حضرموت وهذا مازال محل دراسة وقسم ثالث يقسم اصحابه انهم حضارمة ولهم امتداد يافعي غير ان يافع في حضرموت قبيلة كغيرها من القبائل الحضرمية بين مد وزجر وقد ادخل فيها الكتاب كل قبيلة حميرية مجهولة الاصل الى يافع وهذا يضل محلك سر حتى يتبين حقيقة ذلك فهناك الكثير من القبائل تستدل بشعر نسبتها بيافع كبانبوع عندما قال : نا ناخبي وانت من جماعت الجمعدار لكن آل بانبوع بين مد وجزر بين شنافر ويافع وبن تميم وكثير ماهي تللك القبائل فالامر واسع في يافع ولكنه شعب يصعب حصره او حتى حصر قبائله لذى ربما تتسع الدائرة ولا تضيق .

  4. #4
    مشرف المنتديات الاسلامية الصورة الرمزية ابن الوردي
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    303

    افتراضي

    شكراً وجزاك الله كل خير على التوضيح

  5. #5
    مدير الإدارة العلمية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق الموسطي مشاهدة المشاركة
    شكر اخي نادر على ماذكر وعقبت وان كانت الدلالات الشعرية ماهي الا انطباعات وجدانية لاحساسات الشاعر ورغباته وان كان في كلام الشاعر عبد الحق لكنة يافعية فهذا ادعي الى نسبته لكني اختلف معك في امور وهي :
    1- أن القبائل اليافعية ساكنة حضرموت قسمان :قسم احتفظ بمسماه اليافعية بحسب امتداده اليافعي وهذا لاخلاف فيه وقسم قسم اضمحل في البيئة الحضرمية وتبوب بالبا النسبة الى حضرموت وهذا مازال محل دراسة وقسم ثالث يقسم اصحابه انهم حضارمة ولهم امتداد يافعي غير ان يافع في حضرموت قبيلة كغيرها من القبائل الحضرمية بين مد وزجر وقد ادخل فيها الكتاب كل قبيلة حميرية مجهولة الاصل الى يافع وهذا يضل محلك سر حتى يتبين حقيقة ذلك فهناك الكثير من القبائل تستدل بشعر نسبتها بيافع كبانبوع عندما قال : نا ناخبي وانت من جماعت الجمعدار لكن آل بانبوع بين مد وجزر بين شنافر ويافع وبن تميم وكثير ماهي تللك القبائل فالامر واسع في يافع ولكنه شعب يصعب حصره او حتى حصر قبائله لذى ربما تتسع الدائرة ولا تضيق .

    أشكر أستاذي العزيز طار ق الموسطي على الفائدة...
    وما أقوم به هو محاولة لاستنطاق شعر المعلم عبد الحق.. فهناك احتمال قوي بأنه يافعي، وذريته اليوم متمسكون بهذا النسب، ويحاولون إثبات النسب ولهم سعي طيب في هذا الباب.. وأتمنى أن يتواصلوا معكم لأنكم أصحاب خبرة بالتاريخ اليافعي في حضرموت.
    لكل شيء إذا ما تم نقصانُ فلا يغر بطيب العيش إنسانُ

  6. #6
    مدير الإدارة العلمية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    602

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الوردي مشاهدة المشاركة
    شكراً وجزاك الله كل خير على التوضيح
    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
    لكل شيء إذا ما تم نقصانُ فلا يغر بطيب العيش إنسانُ

  7. #7
    عضو نشيط الصورة الرمزية ابو السفر العثاري
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    152

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الشيخ نادر على الفائدة فلك الشكر على كل ماتبذله في سبيل إثراء التاريخ اليافعي

  8. #8
    مشترك جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    3

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بعدقراتي لنسب الملم عبدالحق وان في نسبه السعيود قال المؤلف انه نسبتآ الى جده سعيد اما قبيلة ال السعود في يافع فهم من الساده الاشراف من ذريت محمد السعودي بن عقيل بن عبدالله بن عبدالله بن عبدالرحمن السقاف وسكن ال السعودفي يافع في سنة 908هجرية تقريبن وختلط السادة السعودبلقبائل وتصاهرومعهم واصبحوقبائل لايطلق عليهم اسم السادة وحسب ماقراة ان المعلم تزوج من السادة ومعروف ان السادة لايزوجون القبائل فاذ كان المعلم عبدالحق ينتسب الاجداسمه سعيدوهواجدقريب فهذا تشابة اسماء لغير وان كن نسبتآ لاال السعود القديمين فهم السادة وهاجر منهم الكثير في سنة 1100هجرية هذا مجردتوضح وشكرآ ابو موسى اليافعي

  9. #9
    مشترك جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    المشاركات
    2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادر سعد العمري مشاهدة المشاركة

    أشكر أستاذي العزيز طار ق الموسطي على الفائدة...
    وما أقوم به هو محاولة لاستنطاق شعر المعلم عبد الحق.. فهناك احتمال قوي بأنه يافعي، وذريته اليوم متمسكون بهذا النسب، ويحاولون إثبات النسب ولهم سعي طيب في هذا الباب.. وأتمنى أن يتواصلوا معكم لأنكم أصحاب خبرة بالتاريخ اليافعي في حضرموت.

    شكرا وجزاك الله خيرا على التوضيح أستاذ نادر والشكر موصول أيضا للأستاذ طارق الموسطي ويتضح جليا ان ديوان المعلم عبدالحق ليس غرضه فقط طمس هوية الشاعر بقدر ماهو أيضا وبصورة أساسية طمس تاريخ يافع حضرموت الذي دونه المعلم عبدالحق بكل دقه وتفصيل في أشعاره وذلك لانه معروف ان الاشعار ستكون ثابته وباقية للابد من حيث تبيان حقائق التاريخ في كل وقت وزمان لذلك كان من السهل تجميع القصائد وتزويرها طبعا هذا حدث بعد وفاة الشاعر بفترة زمنية , اولاد الشاعر واحفاده بعد وفاة أبيهم رجعوا الى موطن أجدادهم إلى عند أخوانهم في جبل يافع حيث ان المعلم عبد الحق كان له أولاد كثيرون ولم ينزلوا معه الى حضرموت حيث ظل بعضهم هناك في الجبل وكانوا على تواصل مع والدهم.
    ومازالت أثار منازل أجداد المعلم عبدالحق باقيه لغاية يومنا هذا في الجبل وبعضها مازال في حالة جيدة بالرغم من السنين الطويلة التي مضى على بنائها.
    وبالمناسبة المعلم عبدالحق من مواليد جبل يافع وليس من مواليد حضرموت نزل الى حضرموت مع الجموع اليافعية ووهناك قصائد كثيرة في ديوانه دارت أحداثها في الجبل وقد تمنى المعلم عبدالحق في أخر حياته العودة الى دياره وربعه في الجبل والوادي الشهير الذي كان يعيش على ضفافه ولكن كبر سنه حال دون ذلك وهذا الوصف تم تأكيده من الاخوة في الجبل , حيث ذكروا ان معظم احداث القصائد مذكورة في الجبل ولها سجلات على ذلك.

    والظاهر بأنه كان هناك اجماع من قبائل مختلفة في حضرموت على تزوير تاريخ يافع حضرموت ولذلك ندعوا الباحثين في الموسوعة الى دراسة ديوان المعلم عبدالحق بدقة وتفصيل من أجل استخلاص معلومات تاريخية عن يافع حضرموت ويحب عدم الاعتماد على ماكتبه الاخرين عن المعلم عبدالحق لانها اعتمدت على معلومات مزورة ومظللة لذلك يلاحظ أن الكتاب والادباء والباحثين كانوا يعتمدون على تلك المعلومات في كتاباتهم .

    تحياتي لجميع الاخوة في الموسوعة اليافعية
    التعديل الأخير تم بواسطة السعدي العمري ; 04-28-2016 الساعة 07:55 AM سبب آخر: تصحيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع والمشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها .. ولاتتحمل إدارة الموقع أدنى مسئولية


Semat Systems