النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: في الجنوب نظام سلطاني فريد في الجزيرة العربية والعالم الاسلامي

  1. #1
    عضو المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    81

    افتراضي في الجنوب نظام سلطاني فريد في الجزيرة العربية والعالم الاسلامي

    في الجنوب نظام سلطاني فريد في الجزيرة العربية والعالم الاسلامي
    ونحن نكتب
    في التاريخ والتراث لايعني اننا نريد العودة دون الاخذ بتطور العصر وانماء
    نستجدي منة حيث كان لاجدادنا الفخر في التقدم في خلق منظومة اجتماعية ومن ما
    يزيد عن قرابة خمس مئة عاه
    تعد الافضل في زمانها لنتخذ تلك المكانة للاجداد النهوض الاالاسبقية التي فقدناها
    بفعل النكبة والعودة الى الصدارة برؤيه عصرية
    توزعة اقاليم الجنوب واتخذت لها اللقب السلطاني لوالي امر الاقليم وكل اقليم
    نظام يتعامل بة بين الرعية
    النظام الدفاعــــــــــــــــــي
    السلطان يعتبر مطاع ومهاب وكل الرعية عسكر لة في وقت الطلب وتحمي
    السلطنات نفسها بنظام عسكري مهاب يشترك فية كل القادرين على حمل
    السلاح ويمنع من اي تدخل خارجي عليها لسلطنات
    تعتبر الاقاليم فيما بين السلطنات ومحمياتها محل احترام لايعتدي عليها باي شكل
    وفي حالت الخلاف تحل المشاكل بشكل ودي بسيط وتتداخل المصالح التجارية
    والانشائية والاجتماعية بين المجتمع الجنوبي بكل ود وتعاون ومحبة كان العدو
    للجنوب هي الامامة الزيدية التي كانت ولازالت تشكل خطر في غالب الاحيان
    في معتقداتها وعنجهيتها التي افرزت التخلف الرهيب الحاصل في مناطقهم وكل
    فرد يمارس حريتة في السلطنة ويستطيع ان يقاضي شيخ وسلطان بطريقة شرعية
    وكل قادر على حمل السلاح جندي وقت الطلب لدفاع عن كل شبر من اراضي
    السلطنات في الجنوب
    النظــــــــــــــام الحقوقي والاداريـــــــــــــ
    تشكلت داخل السلطنات انظمة دقيقة وبالقة في التطور في وقت كانت بقية
    الشعوب في ظلمة كان الجنوب لدية تقسيمات ادارية بالقت الدقة وتساوي
    ماهو حاصل في الوقت الراهن انظر التقسيمات في سلطنت يافع ويشابة ذلك
    في كل السلطنات وكانت كتابة العدل والتوثيق يوثفون كل شي ومختصين وامنا
    وموزعين في كل انحا السلطنات يوثقون البيع والشراء وما يتعلق في الشئون الانسانية
    والاحكام الشرعية هيا مصدر احكامة والاحترام للقيم والاعراف الاصيلة فكان الناس
    يعيشون بطريقة خالية من ماهوا حاصل اليوم
    وكان نجدت المظلوم ونصرتة هيا امر واجب يقوم بة الجميع
    المبادى الانسانيـــــــــــــــــــة
    يسود التعاون في ما بين السلطنات وفي كل سلطنة الحقوق مكفولة فلاتشعر
    بان هناك يتيم اومحتاج اوفقير لما يقوم بة المجتمع من كفالة لهاذة الحقوق وكان الاب هوا
    الراعي الكبير للاسرة يقوم ابنة الاكبربمساعدتة ولاحقوق لاحد حتى يبلغ الاصقررشدة
    المبادى الدينيـــــــــــــــــــــة
    العقيدة الوسطية السنية الشافعية هيا الملهم والخلفية التاريخيةلسلطنات ومصدر بناها وقد
    لعبت حضرموت وعينات بالذات دور هام في الهام الجنوب العربي والدفاع عنة
    كما شكلت هاذة الرؤية المتنورة للشريعة السمحاء نور انتشر ضوئة في جميع بقاع الارض
    انتشارلدعوة الاسلامية بفضل ابنا الجنوب
    المراة في الجنوب العربـــــــــــــــي
    لايوجد ماهو حاصل اليوم من شقاق ونزاع وحقوق ومطالب
    القيم الاسلامية الاصيلة كانت هي الحافظة لشرف والفضيلة والرادع والراعي
    ولمشرف على هذة الحياة هو المجتمع كامل وليس الفرد وكانت المراة تشارك الرجل
    في مختلف المجالات الحيوية
    الوجة والكفين هو ما يسمح بة الفقة الشافعي ولااجتهاد يخالف ذلك وكان التعارف
    يسود في المجتمع لقولة تعالئ

    ( ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )

    في الجوانب الاخرى
    الجانــــــــــــــــب المعمــــــــــــــــــاري
    كانت الجنوب ناطحات سحاب العالم وشاهد على ذلك شبام ويافع ومدينة عدن
    اول مدينه حضاريه انذاك واول من انشا الاندية الرياضية والشركات العالمية
    واول من انشا المدراس والمعاهد التعليمية وتطور الفن الى حد لم يوصل الية انذاك
    احد (هاذا مع الاختصار الشديد)(ابوالعابد الحنق )
    التعديل الأخير تم بواسطة أبوالعابد ; 04-24-2012 الساعة 01:52 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع والمشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها .. ولاتتحمل إدارة الموقع أدنى مسئولية


Semat Systems