أحد الشباب يقول : خرجت ذات ليلة أنا وزوجتي نتعشى في أحد المطاعم وأخذنا ( أمي ) معنا .
كانت الفرحة تكاد تملؤ أمي . .
قالت لنا في لحظة من الفرح المرونق بالحنان : ترى الأسبوع الجاي عشاكم علي في هذاالمطعم !
ثم سألتني عن كلفة العشاء . .
فقلت لها : 150 ريال ..
بعد أربعة ايام تعبت أمي . . لم يمهلها القدر فتوفيت في اليوم الخامس . .
بعد مدّة من وفاتها وجدنا تحت مخدّة سريرها ( 150 ) ريال ملفوفة بقرطاس مكتوب عليه ( فلوس عشاء محمد واهله )

قال ناصح :
إدخال المتعة والسرور على ( الأبوين ) خاصّة . .
لن يكلفك ( الكثير ) . .
لكنه يعني ( الكثير ) . .
لكل زوجين . .
ليعن بعضكما بعضا ليس على ( البر ) بآبائكم فحسب .. بل بإدخال المتعة والسرور عليهما .
تذكّروا أمهاتكم في لحظات ( السعادة ) ..
قبل أن يصبحوا مجرّد ( ذكرى ) !


" رَ بّ ارحَمْهُما كمَا رَبّيانِي صغيرا


ِيراً "