النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: النوبه والمشهد من الاثار والتراث اليافغي

  1. #1
    عضو المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    81

    افتراضي النوبه والمشهد من الاثار والتراث اليافغي

    النوبه والمشهد من الاثار والتراث اليافعي
    تعد وسيلة الاتصال وابراجها وما وصلت اليه التغنيه اليوم من ابرز معالم النهضه الحضاريه اليوم
    ولاكن كان لها بدايات ونواه في بدايه تقدم المجتمعات تحافظ عليها وتذكرها وتعلم اجيالها عن هذه البداياة وااثارها وتحافظ علئ معالمها ومدللوتها وهي رافد من روافد الحضاره الانسانيه وبناها المبكر
    النوب والمشاهد
    لغة التواصل والاشاره والاناره
    حقيقه المجتمع اليافعي يقرا فيه كل ما يلتمسه كتاب التاريخ والتراث ومحبيه عند مختلف الحضارات فهو موجود لدينا وولانطيل عليكم بل نلفت انتباهاكم الئ محتوا الموضوع وجوهره
    ان ابراج الاسلاكي والهواتف النغال قد شيدت في يافع من ذو قرون او بالاحرا مئات السنين ان لم تكن الاف السنين تاركين ذالك لاصحاب الاختصاص الكشف عن بداياتها ومكنوناتها وابراج اليوم كانت نواة بدايتها في يافع هي النوب التي تتوسط
    الوديان الزراعيه وكذا القرئ وتاخذ ابعاد الصوت وبعضهاء الضواء وتاخذا مواقعها المهمه في الوديان والمنعطفات وتكون علئ الضهورالتام بين نوبه واخراء حيث كانه يستفاد من هذا السنترال البديع والعجيب الذي يبنا اغلبه بشكل دائري صغير الحجم لايتسع الا لسلم حلزوني وصعود براجل واحد ويصل الااربعه و االئ سته ادوار تشبه منارات المساجد والبنا اليافعي في ذالك يشكل اعجوبه بحد ذاتها وقد ساعد ذالك في الحراسه وايصال الصوت بين الوديان المثمره والسواكن وقد اتعددت اساليب العمل بحسب الضروره والحاجه فكانت لقة اشاره توضع بواسطة اعلام ملونه وتنبه االا اخطار اثنا مايستوجب الاستدعا الا اخطار او امطار او ايي شي ااخرسلبي وايجابي واستخدم الصوت واستخدم اللهب للمهمه ذاتهاوفق نظام معهود ومعرفه مسبقه مدروسه ضمن لقة الاشاره

    النوب والمشاهد ولغــة الاناره والاشاره
    العلم الثاني وهو المشهد
    ونلفت النظر الا اهمية النار وغلاوتها عند السابقون وصعوبة الحصول عليها يهتم الباحثون والمورخون عن كيفية تكيف السابقون المنظمون للحياه وحصولهم علئ هذه الوسائل وطرق توزيعهاء التي لم يعد النظر اليها اليوم بفعل التقدم والكهرباء ووسائل الطاقه
    والمشهد هو عباره عن مبنئ بسيط صغير الحجم مبنئ بشكل اسلامي ومقبب ولايوجد له مصلئ اوضريح وهذه المشاهد متناثره وكثيره فمعا التطور الانساني استخدمة عدة اشكال لانارة القرئ والمدن ولوائح المعرفه والداله لها ويرمز المشهد لوجود قرى او وديان فيها حياه وعادة كانت تشعل النار في وسط الليل البهيم لاعطئ نوع من الدف والحياه وهي نوع من الامان والراحه للسكان وتخويف الحيوانات المفترسه اضف الا ذلك الدلاله علئ الطرق وغير ذلك كثير
    وقد كانت زيوة الحيوانات هي مصدر النار وتعرف بالهاال وقد كانت على الاهالي مثل ضريبه ولاده اوزواجه اواي شي اخر فتقوم بجلب مايلزم من وقودوروائح الحياه لهذاء المشهد التي غالباً ماتوجد صومعه اوفتحه تحوي ذلك المشهد ومن حيوية هذا المشهد يستطيع الحراس ايضا والماارين والمسافرين اشعال نار تفيد في وجودهم وقد استخدم ا المشهد كمخزن للنار لمن لايوجد في بيته عند الضروره
    كما انه دايم الاشتعال وسط الليل البهيم وقد اضاف العلما هيبه لهذا الما ثر من العبث عليها من الاشرار والسرق اوا الجائعين في هذا الفتره
    اذا يرمز لها باسم بعض الصالحين وان من بعتدي علئ من بدا خلها
    يصاب بالاحباط في ماله واهله والحقيقه حيث لايوجد حصانه للدوله والردع
    استطاعة المجتمعات ان تحافظ اعلئ السبل من طرق وابراج اشارة واملاك وحقوق مساجد بهذة
    الطريقه الشافعيه البسيطه والسهله وفعلاً كان
    يصيب من يتعدا علي السبل والماثر ويبليه الله اشد ابتلا ونحن نود الحفاظ علئ كل المااثر ودراستها واستلهام الاماتحويه من كنوز المعرفه الانسانيه وعدم الاعتدا عليها واعتبار من يعتدي علئ الاثار التي ترمز الئ التحول التاريخي ء جاهل لا يفقه شي عن الحياه بكل معانيها
    __________________
    اكتب مقتطفاة في محاور التاريخ والتراث القيم واقرا لجيل جديد استفاد من عصر العلم والمعرفه ووضع خطااه نحو المستقبل
    سلسلة ابو العابد الحنق

  2. #2
    عضو المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    81

    افتراضي

    الاست\ حيدره الحطيبي في لب الموضوع
    من المفيد هنا ان ما نشيرالية هي المغالطه التي يدعيها بعض من غسلت ادمغتهم وتوجيههم بالاستفاده من جهل هم به يعمهون الى تخريب هذه الاثار التي ترمزالى ماثر تاريخية خلدها الابا والاجداد من صراعهم مع قوى الاستعمار البرتغالي والتركي بالذات فالمشهد لغه تعني فيما تعينيه علم يشهد على هذه الماثر وهي ما نسميه اليوم بالنصب التذكاري ولم تستخدم هذه الماثر للعباده والدليل عدم وجود صحن او ضاحي يودي الى ذلك الا بالقرى الكبيره وهي بالاساس منفصله عن المشهد لحاجتهم الى مكان لادى الصلوات المفروضه وتحكم ذلك ظروف المرحلة المعاشة انذاك كانت تسمى هذه المشاهد بيوت السبيل وهي ماوى للمسافرين فيجدون بها مايحتاجونه ومنها النار المخزونه او وسائل اشعالها لعدم توفر وسائل سهلة لحمل هذه الادوات انذاك
    ولتاكيد حقيقتها التاريخيه بعكس ما يدعيه المبطلون اهل العقائد الدخيله على مجتمعنا اوضح الاتي
    المشهد او النصب التذكاري كسب شرعيته في يافع من الامتداد التاريخي لتواجد اسس الدولة حيث ومما يذكر ان يافع هي المنطقه الوحيدة التي لم يصل اليها الاجنبي ذلك انه عند انهيار الحضاره الحميريه وغزو الاحباش مثلت منطقة يافع الحصينه موقع مناسب لنقل امكانيات الدولة اليها بصفتهم اخر من تبقى من سلالة الملوك الحميرية ومنها انطلقت المقاومة للاجانب وهذا ماينكره الا مكابر وكتب التاريخ خير شاهد ودليل ومما شرعوه لتخليد هذه الماثر اقامة المشاهد والنصب التذكارية التي تخلد مواقفهم في هذا الاطاروهذا ما تاخذ به الدول قديمها وحديثها ولا تخلو دولة من معالم كهذه
    مما يوكد صحت هذا الاستنتاج مرويات الاجداد وكتب التاريخ لمورخين معتبرين لاغبار من الاخذ عنهم وعن ذلك يقول الاجداد مثلا في المشاهد التذكاريه لال المحضار وبادجانه وال باعباد وامواس الحد ان هذه النصب لاتحوي القبور حتى وان وجد مايرمز لذلك حيث يشيرون في مروياتهم ان قبور الساده المحاضير ليست في هذه المشاهد وانما في عزان شبوه وكذلك بادجانه وال باعباد وامواس الحد
    بالنسبة للمحاضير معروف تاريخهم كوجهة روحية ليافع اثنا مقاومة البرتغالين في عدن وحضرموت والانتصار على البرتغالين وطردهم من سواحل عدن وحضرموت يعود بالاساس الى وجود القوتين المادية والروحية التي كانت ممثلة انذاك بالساده المحاضير ويافع يافع تمتلك القوه العسكرية والمادية والمحاضير القوة الروحية وكانت مكافاءة يافع عن ذلك القسم السابع من سكوك مينا الشحر والقسم العاشر من سكوك مينا عدن
    قد تكون الاطاله مملة ولكن الاشارة الى القائد العسكري الحضرمي بادجانه
    الذي يوجد له نصب تذكاري في منطقة بين المحاور وتقام له زياره عاشر العيد مما يفيد وبالمناسبة كانت تتوج زيارة المحاضير وبادجانه بوفد ياتي من حضرموت وشبوه وهذا ما لحقه الاباء ويروون كيف انهم كانوا ياتون على الخيول التي كان تواجدها في يافعه شبه نادر
    قصة بادجانه كما يرويها المورخ بامطرف وشي من ذلك في قصائد الشيخ راجح بن سبعه وواقعة سدة عدن بقوله لول دخلها مع الصبوح
    تقول رواية المرخ بامطرف وهذا ما قراءته بنظر عيني واعتقد ان ذلك مدون بكتابه الجامع او كتاب اخر انه لما عيت يافع من طرد الاتراك من عدن لتفوق الاتراك بالعده العسكرية الحديثه ومنها بندق ابو حبه والمدافع العثمانيه كانت يافع كلما خرجت بمخرج روحت الكسيره فارسل اليهم الشيخ ابو بكر بن سالم مولى عينات العلامة والقائد العسكري المحنك بادجانه ووضع لهم وقاد خطة اقتحام عدن وكانت الخطة تحتوي على خديعه عسكرية لم تكن يافع على دراية بها لانهم اهل جبل وليس لهم سابق معرفة باستخدام البحر ومن فصول الخطة ان تشيع يافع بعياءها عن مواجهة الاتراك وذهابها الى طلب الرزق عبر خضرموت في جنوب شرق اسيا وهذا ما يخص يافع بني مالك اما بالنسبة لبني قاصد فيضلون على حالهم في غزو الاتراك وتم الاتفاق على ان تكون ليلة العيد هي الالتحام بين القوة اليافعيه القادمة من حضرمت مع حلفائهم الحضارم العارفين بقوانين البحر في عدن بحيث تستمر بني قاصد على عادتها بالهجوم من السده ومالك يفاجئونهم من بحر صيره ولما لم يدخل الشك الى العثمانين بتواجد يافع في بحر صيره حيث ان السفن كانت تنزل البرابر للبيع في سوق عدن والمقاتلين مخبائين في العنابر السريه سارت المعركه في سدة عدن حتى ان اروايه تقول ان اقتحام سدة عدن كان معبد بجثث القتلى لعدم توفر الحجاره وهذا ما ادهش الاتراك فيعجبون لقوم يقاتلون بالسيف والرمح عدو يقاتلهم بالبندقيه والمدفع مما اثار فيهم الفضول لمشاهدة هلاك القوم المحتوم وتركوا الخزائن والميره بدون حراسة وهنا استغلت يافع من البحر هذه الفرصة للانقضاض على الاترك وكن شعارهم في هذه المعركة يقول وايالحيموه وادين النبي واديناه وين سوق الموت وين جلابه وهذا ماهو مدون حرفيا بكتاب بامطرف وكان لهم في ذلك النصر الموزر وعن انسحاب القائد العثماني بما تبقى من سفن وقوة وهربه بها الى الحديده قيل له ماذا وراك قال خرجت علينا يافع وجن يافع وعند متابعة العثمانين في نواحي اليمن كانت تسبقهم هذه الدعايه ممايزرع الرهبة في صفوف العدو حتى انهم استطاعوا ان يحرروا اغلب بلاد اليمن وباتفاق مع الهادويه الزيديه تركت بقيت الامر لها وبقية الاتراك في الحديده وحسب .وجا مشير السو ليفتح الفتنه بين يافع والزيود وهو مما ساعد على اعادة احتلال اليمن بالاحتلال العثماني الثاني وذلك دون يافع وبقية مناطق الجنوب التي كانت تحكم من الامير حسين بن عبالقادر السعدي الفائده من ذلك ان بامطرف يوكد ان مزار بادجان لايوجدبه قبر وان قبر بادجانة بالشحر من حضرموت وان ذلك ليس الانصب تذكاري او كما كان يسميه الابا والاجداد مشهد
    وشاهد اخر يوكد دخول يافع في هذه المعارك وتحقيق النصر هناك امثال لاتزال متداوله في حضرموت ويافع. توكد هذه الوقائع وهي مدونه ايضا بهذا المعنا منها انه عند الصراع الاباضي الزيدي على حضرموت وكانت الزيديه مدعومه من الاتراك هي قول يافع وحضرموت الا لاقرح لصفر وهذا الاصفر هو بندقيه غنمها نقيب يافع من خزان الاتراك بعدن وتم الاتفاق على ان تواجه قبايل حضرموت مع الزيود ويافع تتاخر حتى تتنهك القوى الزيديه وحينها تدخل يافع المعركه وكام قارح لصفر اشاره للحظة دخول يافع المعركة حتى ان الريب دخل في نفوس الحضارم من عدم دخول يافع المعركه مما اثار بشاعر احد القبايل الحضرميه وهو باناعمه للدخول بزامل يطمن الحضارم ان يافع على عهدها وكانت خينها الزوامل والاشعار الوسيلة الاعلاميه التي تبث منها البيانات المهمة يقول باناعمه في زامله
    يافع دول والله ولولا الشور قل =واهل الحيل كلا تحايل من قداه
    لا يلطوما هذا الجبل في ذا الجبل= وايخزوا الشيطان ذي ماحد هداه
    ومن شدة المعركة حينها قالو بالمثل ويلك ياشارد بحران وهي المنطقه الت ابلت بها يافع خير البلا وبعدها تم طرد الزيود من حضرموت وبقية مناطق الجنوب
    المستفاد من كل ذلك ان مشهد بادجانه ليس الا نصب تذكاري بقواميس العصر الحالي وليس قبر لان قبره بالشحر وهذا مايوكده بامطرف وان البحث في مرويات الابا والاجداد بالنسبه لبقية المشاهد قد تنوصل الى نفس النتيجه المدعمه بالحجة التاريخية والفائدة الاخرى ان هذه المشاهد ليست ليست للعباده كما يدعي الجاهلون وعملية زيارتها ليس الا لتخليد ماثر اجترحتها يافع في سالف التاريخ ومن قال بعكس ذلك لن ياتي الا بروايات لاترقى في طرحها الى المستوى المبين اعلاه
    وخير ما نختتم به هذه المداخلة عبارة الاخ العزيز ابو العابد القائله بالاتي
    ونحن نود الحفاظ علئ كل الماثر ودراستها واستلهاما لماتحويه من كنوز المعرفه الانسانيه وعدم الاعتدا عليها واعتبار من يعتدي علئ الاثار التي ترمز الئ التحول التاريخي ء جاهل لا يفقه شي عن الحياه بكل معانيها

    ياابنا يافع هذه اثار تخلد ماثر عظيمه للاجداد وليس فيها مما يدعي اهل الزيق والضلال من العبوديه لغير الله شي والعين الناظره والعقول الراجحة تشهد فهل انتم مخافظعليها عسى ان لايخيب الرجا

  3. #3
    عضو المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    81

    افتراضي

    تعد السراجه هي الضريبه الاساسيه في بادية الامر لهدف اجتماعي بحت


    ولكن مع مرور الزمن تغير الحال وتم الاستغنا عنها واستبدالها لناس مستفيدين

    واعمال غير شرعيه للجهل وقلة التعليم

    والحمد لله فقد تعلم الصغير والكبير وتنبهو للاخطا الشرعيه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع والمشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها .. ولاتتحمل إدارة الموقع أدنى مسئولية


Semat Systems